▪ منتديات قرية بحرة ▪

نرحب بالجميع أعضاء وزوار شبكة بحرة عبر منتدياتها مرحبا بكم تراحيب المطر يسعدنا انضماكم لنا في منتديات قرية بحره وشبكتها الرسمية


نتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد

《 شبكة بحرة الرسمية 》

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

يونيو 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    بين الرغبه والرهبة عام دراسي جديد

    شاطر
    avatar
    إدارة شبكة بحرة الرسمية
    Admin

    المساهمات : 87
    تاريخ التسجيل : 16/06/2014
    العمر : 57
    الموقع : https://m.facebook.com/profile.php?id=611259085644937

    بين الرغبه والرهبة عام دراسي جديد

    مُساهمة من طرف إدارة شبكة بحرة الرسمية في الجمعة أغسطس 29 2014, 14:22


    ما هي إلا أيام معدودات وتبدأ انتفاضة جديدة بعد انتفاضة رمضان والعيد، من قبل الأهالي والوالدين إلى الأسواق والمتاجر، ولكن هذه المرة تجاه المكتبات والقرطاسيات، إيذاناً منهم ببداية عام دراسي جديد الذي يمثل مرحلة جديدة من عُمرِ أبنائهم الطلاب.. ومع هذا الاقتراب يعاني كثير من الطلاب والطالبات من الخوف والرهبة النفسية، ولعل الأمر طبيعي ولا يحتاج إلى تضخيم كما يدعيه كثير من أرباب التربية النفسية ممن يحاول تفسير كل حالة ضيق أو رهبة بأنه وضع غير صحي وغير مطمئن، بل على العكس، فمن طبيعة البشر تعدد صفاتهم النفسية و السلوكية بحسب تنوع الأحوال والمواقف والظروف قال تعالى: (فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً) الذاريات 28، مالم يزد الشيء عن حده بحيث يؤثر على حياة الفرد أو ممن حوله سلباً.

    ولعل من الحلول لتخفيف هذا التوتر أن يقوم الوالدان بالتفنن في شراء أدوات المدرسة من حقائب وقرطاسية ومستلزمات أخرى بطريقة تبعث في نفوس أبنائهم الطلاب الفرح والسرور والأمل بالتفوق والنجاح في هذا العام الدراسي الجديد، و ذلك بأخذهم إلى المكتبات لإعطائهم الفرصة للاختيار والتذوق واستشارتهم عن أشكال الحقائب وأنواع الأقلام وغيرها من الأدوات والأحذية والملابس الرياضية مما يحب أن يقتنيه أبناؤهم الطلاب، والتي ستجعل الطالب يشتاق إلى استخدام ما اختاره ذوقه ومالت إليه عيناه فتجده في شغف وشوق إلى المدرسة.. ولسان حاله يقول متى أحمل حقيبتي وأضع فيها لوازمي وأدواتي.

    بالإضافة إلى السرعة والتبكير في شراء المستلزمات مما سيساعد على حسن الاستقبال للعام الدراسي الجديد دون أي قلق أو توتر، ولتجنب الزحام خاصة للعوائل وتجنب زيادة الأسعار التي يستغلها أصحاب المكتبات والقرطاسيات قرب بداية الدراسة كونها فترة موسم لهم فلكل تجارة موسمها.

    ولا شك أن جلوس الوالدين مع أبنائهم الطلاب قبيل أيام الدراسة واسترجاع ذكريات الإجازة معاً مما يحفزهم على استقبال العام الدراسي الجديد بجد واجتهاد، والعمل على تنظيم أوقات النوم بالتدرج بعد إجازة كان أهم ما يميزها السهر في الليل والنوم في النهار.

    وأما من ناحية المدرسة والمعلمين فإن حسن الاستقبال للطلاب في أول أيام الدراسة وعمل برنامج خفيف على نفوس الطلاب مع الحرص قبلها على نظافة المدرسة وترتيب الصفوف والقاعات وإنهاء أعمال الصيانة لدورات المياه والمكيفات والمقاعد الدراسية مما يبعث الطمأنينة والانشراح في نفوس الطلاب والطالبات وأيضاً أولياء الأمور.

    أسأل الله تعالى التوفيق والسداد لجميع الطلاب والطالبات.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يونيو 19 2018, 06:12